عمران بن حصين
شبيه الملائكة
رضي الله عنه وأرضاه

شبيه الملائكة


ما قدم البصرة أحد من أصحاب رسول الله. صلى الله عليه وسلم يفضل على عمران بن حصين
محمد بن سيرين

كانت الملائكة تصافح عمران بن حصين حتى اكتوى فتنحت
قتادة


ولقد سأل أصحاب الرسول يوما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا:

" يا رسول الله، مالنا اذا كنا عندك رقت قلوبنا، وزهدنا دنيانا، وكأننا نرى الآخرة رأي العين.. حتى اذا خرجنا من عندك، ولقينا أهلنا، وأولادنا، ودنيانا، أنكرنا أنفسنا..؟؟"

فأجابهم عليه السلام:

" والذي نفسي بيده، لو تدومون على حالكم عندي، لصافحتكم الملائكة عيانا، ولكن ساعة.. وساعة.




وسمع عمران بن حصين هذا الحديث. فاشتعلت أشواقه..








من نحن || ساعدنا || المصادر || اربط إلينا

موقع الصحابة عليهم الرضوان
الإصدار 3.0