عبدالله بن مسعود
أول صادح بالقران
رضي الله عنه وأرضاه

أول صادح بالقرآن


رقم العنوان المتحدث
1 عبدالله بن مسعود محمد حسان
2 عبدالله بن مسعود عمرو خالد


من سره ان يقرأ القرآن رطبا كما أنزل فليقراه على قراءة ابن أم عبد
الرسول الكريم

جالست أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أبا بكر وعمر وما رأيت أحدا ازهد في الدنيا ولا ارغب في الآخرة ولا أحب إلي أن أكون في مسلاخه منك يا عبد الله بن مسعود
تميم بن حذام

ما أعرف أحدا أقرب ‏ ‏سمتا ‏ ‏وهديا ‏ ‏ودلا ‏ ‏بالنبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏من ‏ ‏ابن أم عبد
حذيفة بن اليمان


كان أول من جهر بالقرآن بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة، عبدالله بن مسعود رضي الله عنه، اذ اجتمع يوما أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا:

والله ما سمعت قريش مثل هذا القرآن يجهر لها به قط، فمن رجل يسمعهموه..؟؟

فقال عبدالله بن مسعود:أنا..

قالوا: ان نخشاهم عليك، انما نريد رجلا له عشيرته يمنعونه من القوم ان أرادوه..

قال: دعوني، فان الله سيمنعني..






لقد رايتني سادس ست وما على وجه الأرض مسلم غيرنا



الله والذي لا اله غيره ما نزلت آية من كتاب الله إلا وانا اعلم أين نزلت وإلا أنا اعلم أين نزلت وإلا أنا اعلم فيما نزلت ولو اعلم أن أحدا اعلم بكتاب الله مني تناله المطي لأتيته



ينبغي لحامل القرآن ان يعرف بليله إذا الناس نائمون وبنهاره إذا الناس مفطرون وبحزنه إذا الناس فرحون وببكائه إذا الناس يضحكون وبصمته إذا الناس بخلطون وبخشوعه إذا الناس يختالون وينبغي لحامل القرآن ان يكون باكيا محزونا حليما حكيما سكيتا ولا ينبغي لحامل القرآن ان يكون جافيا ولا غافلا ولا سخابا ولا صياحا ولا حديدا



ما دمت في صلاة فانت تقرع باب الملك ومن يقرع باب الملك يفتح له



إن للقلوب شهوة وإقبالا وان للقلوب فترة وادبارا فاغتنموها عند شهوتها وإقبالا ودعوها عند فترتها وادبارها






من نحن || ساعدنا || المصادر || اربط إلينا

موقع الصحابة عليهم الرضوان
الإصدار 3.0