عمر بن الخطاب
لو كان بعدي نبي..
رضي الله عنه وأرضاه

الفاروق

مازلنا أعزة منذ أسلم عمر

عمر وما أدراك ماعمر

استبشر أهل السماء

الفاروق - 2

عمر الفاروق


رقم العنوان المتحدث
1 اطلالة على سيرة عمر بن الخطاب محمد صالح المنجد
2 شهيد المحراب عائض القرني
3 الخلفاء - عمر نبيل العوضي
4 الفاروق عمر بن الخطاب محمد حسان
5 مقتل عمر رضي الله عنه أحمد القطان
6 صور وعبر من حياة عمر بن الخطاب 1 على القرني
7 صور وعبر من حياة عمر بن الخطاب 2 على القرني
8 الحلقة الأولي محمد العريفي
9 الحلقة الثانية محمد العريفي
10 الحلقة الثالثة محمد العريفي
11 الحلقة الرابعة محمد العريفي
12 الحلقة الخامسة محمد العريفي
13 الحلقة السادسة 1 محمد العريفي
14 الحلقة السادسة 2 محمد العريفي
15 الحلقة السابعة 1 محمد العريفي
16 الحلقة السابعة 2 محمد العريفي
17 الحلقة الثامنة 1 محمد العريفي
18 الحلقة الثامنة 2 محمد العريفي
19 الحلقة التاسعة1 محمد العريفي
20 الحلقة التاسعة 2 محمد العريفي
21 الحلقة العاشرة 1 محمد العريفي
22 الحلقة العاشرة 2 محمد العريفي
23 الحلقة الحادية عشر 1 محمد العريفي
24 الحلقة الحادية عشر 2 محمد العريفي
25 الحلقة الحادية عشر 3 محمد العريفي
26 الحلقة الثانية عشر 1 محمد العريفي
27 الحلقة الثانية عشر 2 محمد العريفي


‏لو كان بعدي نبي لكان ‏عمر بن الخطاب
رسول الله صلى الله عليه وسلم

‏والذي نفسي بيده ‏‏ما لقيك الشيطان قط سالكا ‏فجا ‏إلا سلك ‏فجا ‏ ‏غير ‏فجك
رسول الله صلى الله عليه وسلم

ما من نبي إلا له وزيران من أهل السماء ووزيران من أهل الأرض فأما وزيراي من أهل السماء ‏‏فجبريل‏ ‏وميكائيل‏ ‏وأما وزيراي من أهل الأرض ‏ ‏فأبو بكر ‏وعمر
رسول الله صلى الله عليه وسلم

‏مازلنا أعزة منذ أسلم‏ ‏عمر ‏
عبد الله هو ابن مسعود

إني كنت كثيرا أسمع النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏‏يقول ‏‏ذهبت أنا ‏ ‏وأبو بكر ‏‏وعمر ‏‏ودخلت أنا ‏‏وأبو بكر ‏‏وعمر ‏وخرجت أنا ‏وأبو بكر ‏ ‏وعمر
على بن أبي طالب

ثم جاء رجل فاستفتح فقال النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏افتح له وبشره بالجنة ففتحت له فإذا هو ‏عمر
أبو موسى الأشعري

‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏كان ‏‏يخرج على أصحابه من ‏ ‏المهاجرين ‏‏والأنصار ‏‏وهم جلوس فيهم ‏أبو بكر ‏‏وعمر ‏‏فلا يرفع إليه أحد منهم بصره إلا ‏أبو بكر ‏‏وعمر ‏‏فإنهما كانا ينظران إليه وينظر إليهما ويتبسمان إليه ويتبسم إليهما
أنس بن مالك

‏أن رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏خرج ذات يوم فدخل المسجد ‏‏وأبوبكر ‏وعمر ‏أحدهما عن يمينه والآخر عن شماله وهو آخذ بأيديهما وقال ‏هكذا نبعث يوم القيامة
عبدالله بن عمر

يا محمد استبشر أهل السماء بإسلام عمر.
جبريل عليه السلام

كان في وجه عمر خطان أسودان من البكاء.
عبد الله بن عيسى

والله ما على الأرض رجل أحب إلي إن ألقى الله بصحيفته من هذا المسجى بالثوب.
على بن أبي طالب


حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قيل أن توزنوا فإنه أهون عليكم في الحساب غدا أن تحاسبوا أنفسكم اليوم، تزينوا للعرض الأكبر يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية



من كثر ضحكه قلت هيبته، ومن مزح استخف به، ومن أكثر شيء عرف به، ومن كثر كلامه كثر سقطه، ومن كثر سقطه قل حياؤه، ومن قل حياؤه قل ورعه، ومن قل ورعه مات قلبه



لا تكلم فيما لا يعنيك وأعرف عدوك، وأحذر صديقك إلا الأمين، ولا أمين إلا من يخشى الله، ولا تمش مع الفاجر فيعلمك من فجوره، ولا تطلعه على سرك، ولا تشاور في أمرك إلا الذين يخشون الله عز وجل






من نحن || ساعدنا || المصادر || اربط إلينا

موقع الصحابة عليهم الرضوان
الإصدار 3.0